كشافة العدرا وابو السيفين بفيديمين

كشافة العدرا وابو السيفين بفيديمين

مرحبا بكم في منتدي كشافة العدرا وابو السيفين بفيديمين
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول
مرحباً بكم
في منتدى كشافة فيديمن
الايقونات التالية لاهم الموضوعات الموجودة بالمنتدى

للدخول الى احدى الموضوعات اضعط علية صغطة واحدة بزر الفارة الايسر










الترحيب


هذه الرسالة تفيد أنك غير مسجل .

و يسعدنا كثيرا انضمامك لنا ...

للتسجيل اضغط هـنـا

بحـث
 
 

نتائج البحث
 
Rechercher بحث متقدم
سحابة الكلمات الدلالية
الكشافة عن الكشفي نشأتها صيحة بفيديمين الحركة جديدة التي نايم باول العاب مؤسس كشافة اللورد الكشفية الكشفيه بادن انتا انواع المنديل الانبا صيحات مسرحية كشفية اسكتش
المواضيع الأخيرة
» صيحة كشافة مصر على الخارطة
السبت يوليو 11, 2015 1:47 pm من طرف Admin

» البوم صاحب فضايل بمناسبة العيد المئوي للانبا ابرام
الخميس يوليو 31, 2014 8:14 am من طرف Admin

» العاب كشفية حلوة جدا وكتييير
الأحد يوليو 20, 2014 4:46 pm من طرف Amer mero

» ترنيمة انا في انتظارك
السبت يوليو 19, 2014 11:39 am من طرف Admin

» ترنيمة الرب قريب
السبت يوليو 19, 2014 11:31 am من طرف Admin

»  شقاوة عرائس
السبت يوليو 19, 2014 11:26 am من طرف Admin

» اسكتش الاهل و المراهقين
السبت يوليو 19, 2014 11:19 am من طرف Admin

» فقرة مبتكرة للسمر 1
السبت يوليو 19, 2014 11:14 am من طرف Admin

»  اسكتش ينبوع الحـــــــــب
السبت يوليو 19, 2014 11:10 am من طرف Admin

مرحبا بكم في منتدى كشافة العدرا وابو السيفين بفيديمن انت غير مسجل بالمنتدى يسعدنا انضمامك لنا
أنت غير مسجل فى منتدي كشافة العدرا وابو السيفين بفيديمين . للتسجيل الرجاء إضغط هنـا
FacebookTwitter
حقوق
الساعة الأن
 
جميع الحقوق محفوظة
 لـكشافة العدرا وابو السيفين بفيديمين
 ®حقوق الطبع والنشر
©2015 - 2014
عداد الزوار

.: عدد زوار المنتدى :.

comments

شاطر | 
 

  نداااااااااااااء الموت

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
Admin
مدير المنتدى
مدير المنتدى
avatar

الساعه الان :
عدد المساهمات : 94
نقاط : 275
السٌّمعَة : 2
تاريخ التسجيل : 16/07/2013

مُساهمةموضوع: نداااااااااااااء الموت   السبت أغسطس 03, 2013 6:42 pm

نداااااااااااااء الموت

الشخصيات ç

دالـــــــيــــــــا :- دلوعه تهتم جداً بمظهرها وشكلها وأناقتها
رامـــــــــــــــي :- مريض بالنزعه السيطريه يهوي المعارك
راندا وجورج :- زوجان متفقان ظاهرا مختلفان من الباطن
رضـــــــــــــا :- أعمي غلبان وتهرب منه الناس
عــــــــــــادل :- حرامي يسرق اي شيئ مهما كانت قيمته
صــالـــح بــه :- محامي و رجل مسؤل متلاعب بالاوراق


الفصل الاول

المشهد الاول
موقف انتظار الاتوبيس

يبدا المشهد الاول بوجود كل الشخصيات منتظرين الاتوبيس ويدور بينهم هذا الحوار

داليا : الو ايوة يا نانا مش عارفه اوصفلك المنظر بجد اوف اخر حاجه .... لسا مجاش الاتوبيس .... ما نتي عارفه طلعت الرحله ليه اوصل بس لحد القاهره ومن هناك اهرب منهم واجيلك ... بس يارب اعرف احسن ابن عمي الرخم ده طالع معايا ال ايه يحرسني .. بقولك ايه انا هقفل حالا علشان هو جه اهه باي باي
رامي : ايه يا داليا كنتي بتكلمي مين
داليا : واحده صاحبتي
رامي : مين يعني
داليا : وانتا مالك
رامي : لا يا هانم انا من الساعه دي لحد ما نرجع لازم اعرف
عنك كل حاجه

داليا : ليه بقي ان شاء الله
رامي : انتي عارفه ان مامتك موصياني عليكي وقالتلي خلي بالك منها وخليك معاها في كل مكان تروحوه
داليا : هي رحله سودا انا عارفه (ثم تتركه وتذهب بعيدا الي مكان الانتظار ثم يذهب وراءها رامي )


(يدخلان جورج وراندا وهو يحمل حقائب كثيرة في منظر كوميدي )
جورج : يالهوي ايه ده كل دي شنط انتي جايبه ايه فيها
راندا : هيكون ايه يعني اكل الرحله
جورج : لالالالا فيه حاجه تانيه لو كل ده اكل الرحله يبقي احنا هنفتح مطعم في الطرقه بتاعه الاتوبيس
راندا : هو انتا مش عاجبك حاجه ابدا
جورج : مش حكايه كده انا بس عاوز اعرف ايه كل الشنط دي انتي مهربه اثار ؟
راندا : هاها ياسلام ... لا اصل انا جبت شويه هدوم ليا
جورج : اه قلتيلي وانا اللي بفتح الدولاب الصبح افتكرت اننا اتسرقنا ... جبتي كل هدومك ياراندا كل هدومك
راندا : مش علشان البس واشرفك
جورج : يارب يتسرقوا منك
راندا : طيب يلا يلا نروح نقف هناك
( يحمل جورج الحقائب ويذهب معها الي مكان الموقف )

( يدخل رضا الاعمي واحدهم يمسك يده يوصله )

الشخص الذي يوصله : اهه هنا المكان يا عم رضا
رضا : شكرا يا واد يا دق دق روح انتا بقي وانا اكمل
الشخص: ماشي يا عم رضا مع السلامه
رضا : سلام يا واد يا دق دق يااااه كويس ان انا جيت اول واحد ياه يا اما الواحد مبسوط انه هيروح الرحله دي هنروح الكنايس والقلعه والمترو و علي الاقل هيشوف مناظر تانيه غير اللي بيشوفها في البلد( ال انا اصلا بشوف في البلد لما هشوف هنا هههههههه)
ثم يذهب الي مكان الانتظار ويتحسس بعصاه ثم يجلس علي جورج ثم يقول
رضا : ايه ده الله الله الله ايه ده
جورج : ايه يا عم رضا ده
رضا : مين مين في المكان
جورج : انا جورج يا عم رضا
رضا : اه اهلا يبني سورم مختش بالي
جورج : سورم ..... هي كانت ناقصاك انتا كمان
رضا : الا هو مين السواق
رامي : هاني يا عم رضا
رضا : اه عمك هاني الراجل ده قلبه ابيض ونيته صافيه
رامي : يا عم رضا هو احنا هنتجوزه
رضا : لا انا اقصد انه جدع وكويس كمان ان الرحله كلنا فيها قرايب ومعارف وكلنا نعرف بعض كويس ها القصد ادينا منتظرينه ولا يا رامي جبتلي مايوه معاك زي ما قلتلك
رامي : يوه يا عم رضا قلتلك ميت مرة احنا رايحين القاهره مفيهاش بحر
رضا : ايوة يعني جبت المايوه ولا لا
رامي : اه اه جبته ياعم رضا
رضا : جدع يا ولا جدع ازيك يا جورج
جورج : ازيك يا عم رضا
رضا : امال فين مراتك يا جورج ولا جيت من غيرها
راندا : لا انا هنا يا عم رضا
رضا : يا ساتر يارب اهلا اهلا بست الكل
راندا : اهلا يا عم رضا
رضا رحله سعيده ان شاء الله
(يدخل عادل الحرامي قائلا )
عادل : ايه ده بقي مفيش الا العالم المأشفره دي شكلها كده مش هتجيب همها
(يدخل صالح به)
صالح : صباح الخير
عادل : ايون كده ... صباح الفل يا صالح به
صالح : ازيك يا عادل
عادل :ازيك يا باشا نورت الدنيا
صالح : شكرا يا عادل
عادل : ما تجيب يا باشا عنك اشيلك الشنطه
صالح : لا يا اخويا شكرا انا كده كويس
عادل : منور ياباشا
صالح : ايه ده هو الاتوبيس لسا مجاش
عادل : زمانه جاي يا باشا اتفضل استناه هناك يا اهلا ياهلا منور ياباشا والله
( يذهبان الاثنان معا الي الموقف )
(يدخل هاني السواق )
هاني : صباح الخير يا جماعه
رضا : صباح الخير يا عم هاني يا اجدع سواق
هاني : ازيك يا راجل يا طيب
رضا : تمام يا اسطي good very good
هاني : ههههههه طب يلا يا جماعه الاتوبيس واقف هناك اهه يلا
راندا : شيل يا جورج يلا
جورج : شيل يا جورج وحط يا جورج
راندا : بتقول ايه
جورج : ولا حاجه يا ستي هو الواحد مايعرفش يكح في الرحله دي
رضا : ولا يا رامي هات ايدك ساعدني
رامي : لا مع نفسك يا عم رضا انا معايا امانه باخد بالي منها يلا يا امانه
داليا : اوف هو يوم اسود انا عارفه
رضا : الله طب هو الاتوبيس فين
رامي : قدامك علي طول
رضا : طيب اروح انا بقي ( ثم يذهب الي الاتوبيس )
ثم ياتي صوت من الخارج انزل يا عم رضا من العربيه اللي انتا ركبتها دي وتعالي اركب الاتوبيس
رضا : الله الله امال انا ركبت ايه ده ههههههه ( ضحكه سخيفه ) ها انتوا فين
الله الله هو الكرسي ده طري كده ليه
جورج : تاني يا عم رضا
رضا : اسف يا جورج يبني انتا اللي حظك كده معايا
هاني : جاهزين يا جماعه
رضا : ايون سوق يا اسطي بسم الاب والابن والروح القدس اله واحد امين

ويتنهي المشهد الاول


--------------------------------------------------------------

المشهد التاني
( يبدا بصوت انفجار والستار مقفل ثم يفتح الستار عليهم وكلا منهم ملقي علي الارض في مكان غريب به جماجم وعظام وهياكل بشريه

يبدوأ في الاستيقاظ واحدا تلو الاخر

جورج : ايه ده ايه اللي حصل راندا راندا
راندا : ايه ده فيه ايه احنا فين
جورج : مش عارف
عادل : احنا فين وايه ده ايه كل الجماجم دي وايه النار دي
داليا : يا ماما دي مدافن باين
صالح به : انا هتتصل بحد يجي ياخدنا من هنا ... مفيش شبكه
رضا : ايه ده انا حاسس بحاجه غريبه يا جماعه يارب يارب حاسس ان رجلي كان حد ماسك فيها انا اتشليت انا اتشليت
( ثم يتحسس علي رجله ليجد رامي ممسك بها مرتعب )
رضا : هو انتا يا عم ابعد
داليا : بقي هو ده اللي هيحرسني
رامي : ايه ايه اصل انا كنت هقع فمسكت فيه
جورج : وبعدين يا جماعه ايه الحل
صالح : مين ده كمان
عادل : ده السواق .... ياعم هاني يا عم هاني
هاني: احنا فين ايه ده ايه د احنا فين
صالح : زي مانتا شايف
هاني : ايه المكان الغريب ده
رضا : هو فيه ايه يا جماعه احنا فين بالظبط
عادل : مكان غريب يا عم رضا كله جماجم وهياكل عظميه
رضا : يا لطيف يا رب
هاني: حد معاه ميه يا جماعه
جورج : اه خد يا عم هاني
راندا : ايه يا جورج دول كانوا اخر شويه انتا اهبل
جورج : اعمل ايه طيب الراجل كان عطشان
رامي : وبعدين يا جماعه ايه الحل هنخرج من هنا ازاي
هاني : مش عارف يبني المكان ملوش اول من اخر
داليا : انتا السبب انتا اللي جبتنا هنا
هاني : لا يا بنتي انا معرفش حاجه
صالح : متعرفش حاجه يعني ايه مش انتا اللي كنت سايق بينا
جورج : اه صح وانتا السبب اديك جبتنا في حته مقطوعه ومش عارفين لها اول من اخر
هاني : انا يبني معرفش احنا جينا هنا ازاي انا كنت سايق وفجاه صحيت حالا مش عارف ايه الللي حصل جابنا هنا
رامي : يا سلام يعني ايه متعرفش هتعمل فيها غلبان حالا صحيح سواق اعمي
رضا : زميل يعني طب تعالي يا اسطي اركن هنا جنبي
هاني : صدقوني يا جماعه انا مش فاكر اي حاجه
عادل : تعالي ارتاح يا صالح بيه
صالح : يااخي حل عني بقي
عادل : براحتك ياباشا براحتك ( ناظرا الي الشنطه بتمعن )
جورج : وبعدين هنعمل ايه هنفضل مستنين كده
راندا : انا عطشانه اوي يا جورج
جورج : وانا كمان ده مفيش هنا اي نقطه ميه حتي الميه اللي معانا خلصت في السكه
داليا : ايه الجو الغريب ده الدنيا ليل والجو حر نار ولا كاننا في جهنم
رامي : ولا الطريق مش باينله اول من اخر
صالح : الدنيا ضلمه اوي
رضا : اه علي رايك ده انا مش شايف حاجه خالص
عادل : ياسطي هاني انتا مش بتسافر علي الطريق ده كتير ماتقولنا احنا فين
هاني : انا بسافر علي الطريق ده كتير وعارفه حته حته بس اول مره اشوف المنطقه دي
رضا : يكونش وقعنا في مثلث برمودا
رامي : انتا بتهزر ياعم رضا ده وقت هزار
صالح : حد يجي معايا نشوف اي مخرج ولااي حد ينقذنا
جورج : انا جاي معاك خليكي هنا يا راندا
راندا : خلي بالك من نفسك
هاني : استنوا يا جماعه انا جاي معاكم
رضا : روحوا انتوا يا جماعه وانا هخلي بالي منهم هنا
صالح : ربنا يستر
داليا : يارب يعرفوا يوصلوا لاي حل يخرجنا من هنا
راندا : الدنيا حر موت مش قادره مفيش حد معاه شويه ميه
داليا: لااسف كل الميه كانت في الاتوبيس
صالح : مفيش اي حاجه علي مدي البصر
هاني : حتي الاتوبيس ملوش اي اثر
داليا : ازاي امال احنا جينا هنا ازاي
رامي : يا جماعه في حاجه غريبه جدا بتحصل
رضا : اهدوا يا جماعه اهدوا
( ياخذ عادل الشنطه متسللا ويفتحها ثم يمسك به صالح )
صالح : انا كنت حاسس من الاول انك حرامي
عادل : حرامي ايه يا جدع انتا
صالح : ايوة حرامي اطلبوا البوليس
جورج : ياعم هو احنا عارفين نتصل بحد وده وقته
داليا : هي رحله باينه من الاول واحد رخم رايح جاي معايا وعامل نفسه بيحرسني وسواق ودانا في حته منعرفش هي فين ودلوقتي حرامي ياتري فيه ايه تاني
هاني : بس بس انتا وهو هو ده وقته عمالين تتخانقوا وناسين المشكله اللي احنا فيها والمصيبه اللي احنا واقعين فيها
صالح : يعني انتا عاجبك يا عم هاني الللي بيحصل ده
رامي : ما تفتكر اي حاجه يا عم هاني وقولنا نطلع من هنا ازاي
هاني : استنوا يا جماعه انا افتكرت
رضا : افتكرت ايه يبني قول
هاني : اه افتكرت انا كنت سايق وتهت في الطريق وفجاه لقيت في الطريق لوحه مكتوب عليها القاهره بس كانت قديمه دخلت فيها
وبعدها طلع طريق مقطوع وملوش تكمله وووبعدين .......
جورج : و بعدين ايه يا راجل انتا كمل
صالح : ها كمل وايه
راندا : كمل حصل ايه بعد كمل
هاني : وقعنا من فوق جبل والاتوبيس انفجر
داليا : ايه انفجر يعني ايه امالا احنا عايشين كده ازاي
راندا : لالا الراجل ده بيخرف
عادل : اسمع يا راجل انتا بطل التخاريف دي وقول الحقيقه
رضا : بالراحه عليه علشان يعرف يفكر كويس
رامي : يا عم هاني افتكر تاني ايه اللي حصل ركز كده وقول
هاني : صدقوني يا جماعه هو ده اللي حصل
جورج : ماهو لو كان ده اللي حصل يبقي
داليا : يبقي ايه يبقي ايه
صالح : لالالالا يا جماعه مش معقول طب ازاي
راندا : يبقي ايه يا جماعه ما حد يرد علينا
عادل : ماتقولوا يا جماعه معناه ايه
رضا : يبقي احنا متنا ( يقولها صارخا )
راندا : ايه لالالا طبعا لا
عادل : لالالا طبعا ده حلم ده حلم
رامي : متنا متنا ازاي لالالا متنا امال لالالا
هاني : ايوة متنا واللي قدامكوا دي النار جهنم
داليا : تصرخ ......... لالالا انا مش المفروض اموت انا لسا عندي حياه لازم اعيشها فيه حاجات كتير اوي كنت هعملها لالالا ده حلم
جورج : لا طبعا متنا ايه امال بقيت حياتنا ايه راحت كده فجاه
هاني : هو الموت كده مش بيجي غير فجاه
صالح : الراجل ده بيخرف وانتوا كلكوا بتخرفوا كل ده كدب يعني ايه متنا
هاني : ايه هو الموت كمان لازم ياخد اذن منك
صالح : طب واعمالي ومشاريعي وفلوسي اللي في البنوك وبيتي لالالا فيه حاجه غلط اكيد في حاجه غلط
هاني : قعدت تحسب وتجمع في فلوس ومعملتش حساب الوقت ده صح
رامي : متنا طب ازاي من غير ما نحس لالا انا دماغي هتنفجر
داليا : اكيد دي حته مقطوعه واحنا عايشين لسا ممتناش زي ما الراجل ده بيقول
راندا : متنا متنا جورج قولي اننا ممتناش قولي ان ده كده
جورج : للاسف كل اللي حوالينا بيقول كده احنا متنا فعلا
رامي : لا انا لازم اعيش حتي علي الاقل اخد فرصه اني اتوب انا كنت عامل حسابي اتوب بعد اما اكبر
داليا : اه كنت عاوزة اتوب علشان ربنا يسامحني
جورج : احنا الخطيه ماليانا يارب يطلع حلم يارب يطلع حلم
عادل : لا مش حلم احنا متنا فعلا ومن غير اي انذار
رضا : دلوقتي بتقولوا يارب ومن شويه واحنا في الاتوبيس مرضيتوش حتي تصلوا قبل ما نمشي وقلتوا بلاش خليها بعدين

عادل :لالا ده انا كنت هبطل والله كنت هبطل كانت اخر رحله ليا وهتوب بعدها
هاني : خلاص معدش فيه فرصه للتوبه


ياتي صوت
(يظلم المسرح ويظهر ضوء خافت وياتي صوت يقول "هَنَذا واقف على الباب وأقرع ، إن سمع أحد صوتي وفتح الباب أدخل إليه وأتعشى معه وهو معي"
ويظهر ضوء ابيض جدا جدا ويظهر ملاك )

الملاك : فرصتكم في الحياه اخدتوها كامله وصوت ربنا وصلكم كلكم بنفس الطريقه وكلامه وقديسيه كانوا مثل ليكم علشان تمجدوا ربنا وحالا جه وقت الحساب وهينكشف اعمال كل واحد فيكم وكل خطاياه وكل حساناته

الملاك : هنا مش وقت الكلام هنا وقت الحساب كل واحد هيتحاسب على اعماله
داليا : يعنى اية
الملاك : يعنى الامتحان خلص وجه وقت النتيجه
داليا : احنا لسه مستعدناش
الملاك : معدش وقت هنا مفيش استعداد هنا فيه حساب
داليا: لاء مش ممكن دة كابوس
الملاك : الكابوس انتى لسه هتشوفيه لما تتحاسبى
داليا / انا ااا اناااا ( بترددد ) انا معملتش حاجه انا كنت بصوم وبصلى وبروح الكنيسه وبخدم ربنا وولااد ربنا كمان
الملاك : مظبوط وايه كمان
داليا : كنت كنت كنت ...............
الملاك : كنتى ايه كنتى وانتى صغيرة مكنتيش امينه مع اسرتك كنتى بتضحكى عليهم وتغشيهم تخرجى وتدخلى كانك جايه من الدرس ولراحه للدرس ولما كبرتى شويه روحتى جامعه واتعرفتى على شباب ولعبتى بيهم وسبيبتى ليهم عثرات
داليا : لاء هما اللى كانواااااااااااااااااااااا
الملاك : كانوا ايه ... بعد كدة كبرتى اكتر بصيتى للحواليكى لقيتيهم بيخدموا ربنا قولتى اشمعنا انا اتظاهرتى بالخدمه وخدتى الخدمه سلمه توصلى بيها للنتى عايزاة مكنتيش امينه على خدمتك
وسببتى عثرة للمخدومين كمان
دة غير لبسك و وشكللك ومظهرك اللى مكنش بيليق باسم المسيح و خلى كمان الاولاد يقلدوكى
داليا : لاء انا مكنتش اقصد كل دة انا محسبتهاش كدة
الملاك : امال حسبتيها ازاى
داليا : معرفش متعودتش احسب اى حاجه انا كدة اللى عايزاه بعمله اى حاجه بطلبها بلقيها متعودتش اخدم حد متعودتش حتى اخدم نفسى ازاى هخدم الاولاد فى الكنيسه هما السبب هما اللى خلونى اطلع كدة حراام اضيع كدة حرام
الملاك : طُوبَى لِكُلِّ مَنْ يَتَّقِي الرَّبَّ، وَيَسْلُكُ فِي طُرُقِهِ.


.................................................. .................................


الملاك : وانتا يا رامي
رامي : انا ايه بقي
الملاك : يا ما اعتديت علي ناس وجرحتهم علشان الفلوس وعلشان ترضي غرورك حتي و انتا صغير روحت المدرسه ومش عارف ليه كنت بتضرب زمايلك بسبب ومن غير سبب بعد كدة كبرت شويه وبدات تحس انك اقوى من اللى حواليك حبيت العنف والسيطرة والقسوة على كل اللى حوليك ومش كدة وبس ضربت ناس وافتريت على ناس كتيررررر ضربت واحد وسببتله عاها مستديمه يعيش بيها طول حياته
رامى : لاء لاء انا كنت بدافع عن نفسى كان هيموتنى
الملاك : فين بقى كلام ربنا من ضربك على خدك الايمن حول له الايسر ايضا
رامى : يعنى ابقى ملطشه للناس
الملاك : لاء بس تنفذ كلام الانجيل
الملاك : وجسدك اللي استئمنك عليه ربنا
رامي : ماله جسدي
الملاك شربت كل حاجه ممكن تفسد جسدك وتعطل عقلك وتبعدك عن ربنا وعن حياتك الروحيه وعملت مصايب سوقت بتهور موت ناس بالعربيه
رامى : محدش شافنى ... قصدى مكنتش اقصد كانت حادثه طريق قضاء وقدر الراجل مخدش باله وهو ماشى
الملاك : انتا اللى كنت سايق وانتا سكران موت راجل كان مروح لعياله ومراته حرمتهم منه ويتمتهم ويا ريتك سالت عليهم
رامي : انا كنت هتوب
الملاك : امتي بعد ما تزهق من الخطيه بعد ما تلاقي ان انتا مليت منها تقوم تفكر في ربنا بتخونه بتتحداه
رامي : انا مش بتحداه انا بس كنت ماجلها للوقت المناسب
الملاك : يعني ايه تفضل تعصي اوامره وتفضل بعيد عنه وتقوله انا هبقي اتوب في الوقت المناسب
رامي : لا لا انا مقلتش كده
الملاك : امتي اخر مره صليت امتي اخر مره انتاولت امتي اخر مره اعترفت طبعا مش فاكر
رامي : المشاكل اللي عندي والهموم هي اللي خلتني اعمل كده هي اللي خلتني ااشرب علشان انسي
الملاك : انتا هربت من المشكله ليه مقربتش من ربنا وصارحته بمشاكلك وهمومك كنت جرب كده احكيله وشوف هو هيعمل ايه لكن انتا اخترت الطريق الغلط طريق الشيطان ولازم تتحمل نتيجه غلطتك
رامي : يعني ايه يعني ايه
الملاك : انت بلا عزر ايها الانسان

.................................................. .................................


الملاك : وانتا يا جورج قبلت رشوة وفلوس حرام نتيجه خدمه انتا المفروض تديها للي محتاجها
جورج : انا كنت مضطر وبعدين لو مكنتش قبلت كان في غيري كتير هيبقلوا يعني بيا من غيري كانوا هياخدوها
الملاك : تقوم تختار انك تعمل الخطيه علشان الفلوس بعت نفسك للشيطان
جورج: راندا كانت طلباتها كتير وعلي طول كانت عاوزة فلوس وكنت اجيب منين يعني
راندا : نعم حالا بقيت انا اللي غلطانه هو انا قلتلك اقبل الرشوة
جورج : امال كنت اجيبلك فلوس منين اسرق يعني ده انتي كل يوم طلباتك بتكتر عن اليوم اللي قبله وعمرك ما قلتي كفايه
راندا: هو انا يعني بعمل ايه غريب ماكل صحباتي اجوازهم بيصرفوا عليهم
الملاك : انتوا الاتنين غلط وعملتوا خطيه انتي كنت بتبصي علي اللي حواليكي وكنتي دايما بتكرهي الخير ليهم
راندا : انا عمري ما عملت كده
الملاك: لا عملتي كنتي بتجيبي سيره الناس بالشر في غيابهم وكنتي بتدبري ليهم مصايب واذيه
راندا: لا لا انا معملتش كده
الملاك : واديكي بتكدبي تاني بعدتي عن الكنيسه وبعدتي عن ربنا واختارتي انه تعيشي في هموم الدنيا ونسيتي انك مسيرك يوم هتموتي واديه حصل
الملاك: وانتا يا جورج
جورج : انا كنت مضطر
الملاك : سمعت كلامها ليه ليه اتجهت للخطيه علشان ترضيها اديك خسرت حياتك وابديتك
جورج: انا ندمان ندمان
الملاك : خلاص وقت الندم عدي وراح وده وقت الحساب
جورج : انتي السبب انتي السبب انا عملت كل ده علشانك
الملاك : من احب ابا او اما اكثر مني فلا يستحقني ومن احب ابنا او ابنة اكثر مني فلا يستحقني


.................................................. .................................





الملاك : وانتا ياعادل حبيت المال وسرقت اللي مش من حقك والطمع خدك من سرقه لسرقه اكبر
عادل : انا كنت محتاج انا عشت لوحدي بعد ما ابويا وامي ماتوا ومحدش قبلني عنده كنت محتاج
الملاك : كان ممكن تشتغل وتكسب فلوس حلال
عادل : انا الظروف كانت اقوي مني
الملاك : ياما ناس ظروفهم كانت اصعب منك ومعملوش زيك انتا اللي اخترت الطريق السهل
عادل : انا كنت لازم ابقي غني علشان ازل اي حد رفض يعطيني وانا صغير اي حد رفض يدخلني بيته
الملاك : خسرت كل حاجه عميت عنيك عن محبه ربنا مفكرتش تطلب ايد ربنا علشان تساعدك ربنا اللي كان فاتحلك ايده وبيته لكن انتا رفضت مساعدته ورفضته انك تتوب وترجعله
عادل : انا كنت هتوب
الملاك : كلكم اجلتوا التوبه بس للاسف طمعكم خلاكوا تنسوا ان الموت بيجي فجاه وموش وقت واللي مخدش فرصه التوبه علي الارض مش هيلاقيها تاني
عادل : يعني ايه طيب كده خلاص
الملاك : الغنى والقوة يعزان القلب، لكن مخافة الرب فوق كليهما

.................................................. .................................

الملاك : وانتا يا صالح ربنا اداك سلطه ومركز وفلوس وغير كل ده اداك عقل كبير وحكيم عملت بيهم ايه بعدت بيه عنه وقررت انك تعمل شغلك لحساب عدو الخير
صالح : انا شغلتي كانتاني اجيب حقوق الناس الضايعه
الملاك : انتا ضيعت حقوق ناس غلابه ومساكين سجنتهم
صالح : القانون مبيفرقش بين غني وفقير
الملاك : القانون قالك تاخد حق من واحد غلبان مش معاه حتي فلوس يكمل بيها يومه وياكل بيها عياله علشان تديها لواحد الفلوس اللي معاه بيدوس عليها برجليه من كترها
صالح : انا كنت لازم اعمل كده انا كنت عاوز اامن مستقبلي ومستقبل اولادي
الملاك : بالحرام بانك تكون السبب في ضياع مستقبل اسره بحالها ده غير انك ياما بكلمه منك للقاضي لفيت حبل المشنقه حوالين ناس مظلومه
صالح : كفايه كفايه محدش كان حاسس بيا وبفقري وبجوعي قبل ما اشتغل
الملاك : كان ممكن تشتغل في الطريق الصحيح وتجيب حقوق ضايعه فعلا لاصحابها وكل ده وكنت كمان بعيد عن ربنا
صالح : كانت عملتلي اليه الكنيسه لما كنت بروح اشتكي يقولولي روح صلي واتناول انا عمره ماشفت حاجه حلوة في حياتي ربنا عملهالي
الملاك : نسيت حبه ليك نسيت فداه ليك علي الصليب نسيت انه نزل واتلم واتعذب واتهان علشان خاطرك كل ده بتنكره
صالح : انا صدقني كنت ندمت وكنت عامل حسابي اني هتوب
الملاك : للاسف وقت التوبه عدي وفات وجه وقت الحساب لانه قد أغلق الباب والجاهلات وقفن خارجا

.................................................. .................................

الملاك : وانتا يا عم رضا يا اللي كل الناس كانت بتهرب من مساعدتها ليك
رضا : مفيش حد كان ممكن يقدملي المساعده غيرربنا يسوع المخلص لان المساعده كانت دايما عنده هو بس
الملاك : كنت مواظب علي الكنيسه والتناول والاعتراف وديما في الكنيسه موجود عم رضا
رضا : مين ميحبش انه يبقي موجود في بيت ملكه والهه البيت االلي لا يمكن يتقفل في وش حد وكان دايما مفتوح للخاطي اكتر من الصالح
الملاك : نفذت وصايا ربنا العشره وعمرك ما خنته ولا خالفت امره وكلامه
رضا : ابن الطاعه تحل عليه البركه ثم انا ازاي مكنتش هسمع كلام ابويا المسيح ده فداني بدمه يعني حبه ليا يفوق بكتييييييير حبي اليه مهما عملت انا علشانه
الملاك : علاقتك بربنا كانت علاقه ابن بيطلب ويشتكي لابوه عمرك ما اشتكيت الا لربنا يسوع المسيح
رضا : ومين في ايده علاج للمشاكل غيره ومين احن منه عليا ده انا ابنه وعمرى ما هنت عليه
الملاك : نعما ايها العبد الصالح و الامين كنت امينا في القليل فاقيمك على الكثير ادخل الى فرح سيدك
رضا : يارب ليك المجد والقوة يارب ليك المجد والقوة


الملاك : وانتا يا عم هاني كنت وسط الناس انسان مبتحبش ربنا ومش بتسمع لصوت ربنا
هاني : انا مكنش يهمني راي الناس
الملاك : كتير لما كنت بتعمل خير كنت بتعملاه في الخفاء ومن غير ما حد يعرف
هاني : انا كنت بهرب من المجد الباطل اللي كان ممكن يضيعني نصيبي في ورثي الابدي اني اكون مع الهي وحبيبي يسوع
الملاك : صليت وصمت واعترفت واتناولت وكنت بعيد عن الزنا وكل ده في محبه وطاعه من ربنا
رضا : كان لي اشتهاء ان اكون مع الله ربنا يسوع المسيح
الملاك : وعلشان انتا نفذت كل وصايا ربنا وكلامه ليك وكل ده في الخفاء فا ربنا هايجازيك في العلانيه
رضا : انا كل امنيتي اني اعيش مع ربنا وتحت رجلين يسوع حبيبي خالق الكون وراعي الخراف
الملاك : نعما لك يا ابني تعال ادخل إلى فرح سيدك


(ثم ينظر الي الخاطيين )

اما انتوا فكرتوا في الدنيا وشهواتها ونسيتوا ربنا ونسيتوا ان العالم فاني وممكن ينتهى فى ثوانى

وعم رضا اللي كان الكل بيهرب منه علشان ميساعدوش ويمد ليه ايد المساعده وعاش عم رضا حياته زي ما قال يسوع المسيح وعم هاني اللي عاش حياته في طهر وقداسه وكل ده كان في الخفاء اهم هنا ولما جه وقت الحساب بانت قداستهم وطهارتهم وحبهم لربنا كانت نتيجته انه هيكونوا هنا ابناء الملك وانتوا اخترتوا تبقوا عبيد الشيطان و اللي اخترتوا هيكون ليكم

الملاك : وحالا كل واحد فيكم هياخد العقاب الصالح منكم هيدخل الي فرح سيده ويكون مع المسيح اما الخاطي منكم واللي رفض التوبه وهو علي الارض ومشي مع الشيطان وسمع كلامه هيكون مصيره نار جهنم وكل ما هيتحرق منها هيندم علي كل ثانيه قضاها بعيد عن ربنا وبعيد عن الكنيسه


(ينقسم المسرح الي الجنه والنار جانب عليه ضوء احمر وهو النار وجانب عليه ضوء ابيض وهو الجنه ويخرج شخص من كل جانب)


رامي : انتا مين
الاتي من الجنه : انا كنت علي الارض ماشي بمحبه ربنا وكان ربنا كل حاجه في حياتي نسيت كل شهوات العالم وفضلت اصلي لربنا وادعي ليه كنت ليه خادم وابن ولما مت وطلعت هنا كان نصيبي ان اكون معاه وليه بسبح وبشكره وانتوا كمان الصالح منكم هيجي معايا

الاتي من النار : اااااااااااااه ااااااااااااااه ايه اللي خلاكوا تغلطوا غلطتي كان قدامكم طريق ربنا رفضتوه ليه ليه ااااااااااه ادي مصيركم هيبقي زي مصيري عذاااب ااااااااه ااااااااااه

داليا : انتا مين ( ناظره الي الاتي من النار)
الاتي من النار : انا خاطي زيكم نكرت ربنا علي الارض واتلهيت عنه وعن كلامه وعن الصلاه ليه ودي كانت النتيجه ودي كانت النتيجه ياما نفسي في دقيقه واحده بس انزل فها للارض تاني عشان اتوب لكن خلاص بعد الموت مفيش فرصه اااااااااااااه ااااه والخاطي منكم هيجي معايا ويشوف العذاب اللي انا بشوفه حالا


(يذهب رضا وهاني الي الاتي من الجنه ويقود الرجل الاتي من النار الباقين الي النار وهما في حاله صراخ وعويل ثم يقفل الستار )





ينتهي المشهد الثاني ويقفل الستار

-------------------------------

المشد الثالث
(يجد رامي نفسه في المنزل وعظه البابا شنوده شغاله (بعد الموت مفيش فرصه )
(يستيقظ رامي من نومه وهو يقول هذه الكلمات )
رامي : لالالا لالا بلاش اديني فرصه لالالا
ثم يصرخ فزعا
رامي : لالالالالالالالالالا
ايه ده انا فين .. انا في البيت امال الناس اللي معايا راحت فين يعني ايه كل ده كان حلم كل ده كان حلم اكيد ده كان انذار ليا من ربنا ربنا بيقولي لازم تاخد فرصتك في الدنيا علشان بعد الموت مفيش فرصه بعد كل اللي انا عملته ده ربنا لسا بيحبني وعاوزني اتوب واكون معاه بقي بعد كل الخطايا دي ربنا لسا عاوزني معاه

(يخبط الباب فيفتح ليجد عم رضا )
مين مين مين على الباب

عم رضا : انا يا واد يا رامى افتح باة
رامى : عم رضا ايه الى جابك .. قصدى جاى ليه ..
عم رضا : جاىليه يعنى هكون جاى ليه اسالك على مايوة مثلا اخص عليك واد .. دى كلام تقوله لواحد جايلك بيتك .. على العموم انا كنت جاى لجارك جورج ملقتوش قلت اعدى اسال عليك منتا مبتجيش الكنيسه ولا بشوفك خالص
رامى : اعذرنى ياعم رضا اصلى كنت نايم وحلمت حلم وحش قوى
رضا : حلم حلم ايه احكيلى
رامى : احكيلك ايه بس ..
رضا : ليه ياله ... مالك احكيلى
رامى : انا اللى شوفته فى الحلم مش عارف احكيه
رضا : شوفت ايه
رامى : كنا طالعين رحله وبعدين الاتوبيس وقع ومتنا وانتا كنت معانا ورحنا النار وانتا وهانىالسواق روحتم الملكوت واحنا قعدنا نتعذب فى الجحيم .. عذاب عذاب مبينتهيش ياعم رضا
رضا : يااااااااااااا معقول معقوله الحلم دة مكافئه من ربنا ياابنى
رامى : ازاى يا عم رضا
رضا : ايوة كويس انه حلم .. مش احسن لما كنت تفتح عينك تلاقى نفسك ميت بجد وسا عتها مكنتش هتعرف تعمل حاجه
رامى : يعنى انا دلوقتى هعمل ايه يا عم رضا : دلوقتى تشكر ربنا وتصلى انه يسامحك ويشيل عنك خطاياك
رامى : يااااا ياعم رضا انا بحسدك انك اعمى مش بتشوف الحاجات اللى بنشوفها وتخلينا نغلط يا رتنى طلعت اعمى
رضا : منتا اعمى يا ابنى .. لكن انا مش اعمى ولا حاجه
انا شايف ربنا .. واللى يشوف ربنا عمرة ما يبقى اعمى
انا بسمع الناس وبشوفهم يتريقوا عليا . اقوم اصلى لربنا يرجع ليهم نور قلبهم ويحسوا بيا كل واحد له عينين مفكر انه بيشوف لكن اللى له قلب هو اللى بيشوف اكتر
رامى: انا راجع يارب راجعلك انتا وبس عايز تموتنى حالا موتنى عايز تسبنى سبنى لكنى هعيش ليك انتا وبس هنسى كل حاجه هنسى الظلم والتكبر هنسى قلبى الاسود هنسى الحقد هنسى الكرة هنسى يارب هنسى ومش هفتكر غيرمش هفتكر غيرك مش هفتكر غيرك ( ويركع على الارض )



يقفل الستار

نهاية المسرحيه

الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://fediminscouts.arabepro.com
 
نداااااااااااااء الموت
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
كشافة العدرا وابو السيفين بفيديمين :: مواضيع الكشافة :: اسكتشات مسيحية-
انتقل الى: